هجرها منذ 4 سنوات ويرفض تطليقها

بعد أن أقامت دعوى قضائية بمحكمة الأسرة، طالبت زوجة بمنع زوجها من السفر وحبسه بعد أن امتنع عن دفع نفقة طفليهما، ورفضه دفع مبلغ 63 ألف جنيهًأ تراكمات النفقة، حيث لن يتحمل أدنى مسؤولية تجاه أطفاله ورعايتهما، وقالت الزوجة “هايدي” أنها نشبت بينهما خلافات منذ 4 سنوات وتركها معلقة ورفض تطليقها.

وأضافت الزوجة التي تبلغ 34 عامًا “لمدة 7 سنوات وانا اتعرض للعنف على يد زوجي، واستولى على منقولاتي ومنزلي، عقابً لي على رفضي زواجه من امرأة اخرى وقبول العيش معها بمنزل واحد، وتركني معلقة، ورفض أن ينفق على طفليه وعنفني وصرخ بوجهي، وحتى يتخلص من أعباء نفقتهم قام بالدعاء عليهم بالموت”. 

وقالت هايدي أن والدها اضطر ان يتحمل عبئ جميع نفقاتهم رغم ضيق حاله، ووتابعت أنها وبعد أن فشلت في توفير النفقات لاطفالها عادت إلى أهلها وهي تحملهم، وقالت أنها تعرضت للطرد، وقررت بعدها أن ترفع دعوى طلاق، ولكنها لم تحصل على الحكم.

وتابعت الزوجة “هايدي”، أنها أقامت قضايا أجر ومسكن ومصروفات مدرسية، ونفقة، وبعد أن صدرت أحكام عديدة فقد رفض زوجها الالتزام، ولم يسدد شيئ، وأن المبالغ تركمت عليه حتى وصلت 63 ألف جنيهًا، ولكن بسبب سفره الدائم فهي غير قادرة فهي غير قادرة على المطالبة بتنفيذ الحكم بحبسه.

Comments are closed.