وفاة أكثر من 13 شخصًا خلال اعصار لوكيما القاتل في الصين

توفي ما لايقل عن 13 شخصًا، وأكثر من مليون شخص أجبروا على ترك بيوتهم، إثر ضرب إعصار “ليكيما” للصين.

 

وأكدت مصادر إعلام صينية، إنه تم إنقطاع الطاقة عن نحو 2,7 مليون منزل في المنطقة، بسبب شدة الرياح التي أدت إلى تساقط الخطوط الكهربائية.

 

حيث تم إجلاء مايقارب 250,000 شخصًا من سكان المدينة، و800000 آخرين من مقاطعة “تشيانج”، ويتم نقلهم من منازلهم أيضًا.

 

وأعلنت مصادر إعلام رسمية هناك عن فقدان 16 شخصًا، بعندما وقع الإنهيار الأرضي بسبب العاصفة.

 

حيث وصل إعصار ليكيما لليابسة خلال الساعات الأولى من صباح اليوم السبت في “وينلينغ”، بين العاصمة المالية شنغهاي، وتايوان.

 

ووصفت العاصفة في بدايتها على أنها “إعصار قوي”، إلّا أنها ضعفت قبل سقوطها على اليابسة، وكانت رياحها تبلغ 187 كم / الساعة.

 

ومن المتوقع أن تضرب ليكيما العاصمة شنغهاي، والتي يبلغ عدد السكان فيها 20 مليون نسمة، حيث بدأت ليكيما بالتوجه في طريقها لمقاطعة تشجيانغ شمالًا.

 

وتساقطت الأشجار، وانقطع التيار الكهربائي على مناطق واسعة إثر العاصفة، وهرعت فرق الطوارئ، لإنقاذ السائقين والذين إنقطعت بهم السبل بسبب الفيضانات، وقامت الحكومة بإلغاء أكثر من ألف رحلة، وخدمات القطارات.

 

وبينما تستعد المدينة للإعصار، إلا أنه من المتوقع أن تزداد ضعفها عند وصولها شنغهاي، ولكن يوجد خطر كبير من حدوث فيضانات.

 

وأكد خبراء أرصاد جوية في الصين إن العاصفة “كانت تتحرك شمالًا بسرعة 15 كيلومترًا/ الساعة”.

 

وقالت “شينخوا”، إن هذا هو الإعصار التاسع خلال اعام، ولكنه أقوى إعصار قد شهدته البلاد خلال أعوام.

 

Comments are closed.