مرتكب حادثة الهجوم على مسجد النور في النرويج يمثل أمام المحكمة

فيليب مانسهاوس 21 عاما، يمثل أمام المحكمة في أوسلو.

 

بعد إتهامه بالقيام بالهجوم المسلح بداخل أحد المساجد،  “فيليب مانسهاوس”، والبالغ 21 سنة من العمر، أمام المحكمة في العاصمة أوسلو.

 

حيث إرتكب فيليب البالغ 21 عاما، أعمال عنف بعد اطلاق النار على “مسجد النور”، في منطقة “بايروم”، وأدى الهجوم إلى وفاة أكثر من 77 شخص، وذلك غربي العاصمة النرويجية أوسلو.

 

وطالبت النيابة بتمديد حبس فيليب لأربعة أسابيع أخرى بتهمة تنفيذه حادثة الهجوم على المسجد.

 

وقبل أن يبدأ القاضي بالإجراءات في المحكمة خلف الأبواب المغلقة، ظهر وجه مانسهاوس وهو مبتسمًا أمام الكاميرات، وتظهر على وجهه وعلى رقبته آثار خدوش وكدمات.

 

ويتهم فيليب بقضية أخرى، حيث يواجه تهمة قتل إبن زوجة أبيه.

Comments are closed.