علاجات المعدة تخفف الحرقة وتسبب مرض السرطان

قال منظمون أميركيون وأوروبيون أنه سيتم مراجعة سلامة أدوية حرقة المعدة مثل “Zantac” خوفًا من الشوائب التي تسبب مرض السرطان لمستخدميه.

بعد أن راجع منظمون أميركيون وأوروبيون أمس الجمعة سلامة العقار “رانيتيدين”، والمنتشر على نطاق واسع بإستخدامه لحرقة المعدة، والمعروف بالعلامة التجارية باسم “Zantac”، قالوا أنهم عثروا على شوائب من المحتمل أن تسبب بعض إصدارات الدواء مرض السرطان.

 

علاجات المعدة قد تسبب مرض السرطان

 

وأكدت ادارة الدواء والغذاء الاميركية: إنها عثرت على الشوائب  المسماه “N-nitrosodimethylamine”، في البعض من العلاجات التي تحتوي على “رانيتيدين”، وأضافت ادارة الادوية والأغذية “FDA”أنهما ستراجعان سلامة العقار، إلّا أنه لا يوجد أي وكالة تدعو المرضى للتوقف عن تناول الدواء قبل إنتهاء البحث.

 

وكانت صيدلية “Valisure”، وهي التي تختبر الدواء قبل بيعه عبر الانترنت، هي من أبلغت عن الشوائب في الرانيتيدين ولأول مرّة، حيث قالت في تقريرها إنها وجدت الشوائب في شركة “Sanofi SA”، والشركة الأخرى “SASY.PA”، والتي تحملان اسم “Zantac”، إلًا أن إدارة الأغذيو والأدوية لم تؤكد في أي من نسخ العقار وجدت آثار الشوائب،مؤكدة أنها قد وجدت كميات مختلفة جدا من الشوائب المسببة للسرطان.

 

قال الرئيس التنفيذي لشركة – Valisure – “ديفيد لايت”: إنه نظرًا لعدم إستقرار الرانيتيدين، فإن شركته تعتقد أن الشوائب تتشكل من تلقاء نفسها وأن المشكلة ليست في عملية تصنيع الدواء، وأنه لطالما وجدت الشوائب في السوق فإنه من الممكن وجودها من الأصل في الدواء،.

 

وفي مقابلة قال ديفيد لايت: “يبدو أن هناك مشكلة متأصلة في الدواء نفسه”، وتابع: ” هناك مخاوف كبيرة في نظرنا تبرر استرجاع هذا المنتج بشكل كامل “.

Comments are closed.