الرئيسية » اخبار عالمية » بريطانيا تتهم ايران بمحاولة اعتراض سفينتها في مضيق هرمز

بريطانيا تتهم ايران بمحاولة اعتراض سفينتها في مضيق هرمز

اتهمت الحكومة البريطانية اليوم الخميس إيران بمحاولتها لإعتراض سفينة بريطانية.

وقال الناطق باسم الحكومة البريطانية إن زوارق حربية إيرانية، حاولت إعتراض السفينة البريطانية “بريتيش هيريتيدج”، في مضيق هرمز ، ولكنها إبتعدت عنها بعد أن تلقت تهديدات من الفرقاطة التابعة للبحرية البريطانية، والتي كانت مرافقة للسفينة.

وقالت الحكومة البريطانية اليوم الخميس في بيان لها، إن الثلاثة زوارق الإيرانية حاولت إعتراض طريق السفينة “بريتيش هيريتيدج”، لولا أن الفرقاطة البريطانية وقفت بين الثلاثة زوارق والسفينة ووجهت تحذيرات شفهية، وإنصرفت بعد ذلك الزوارق الإيرانية.

ودعت الحكومة البريطانية إيران إلى تهدئة الأجواء وعدم تصعيد الوضع فى المنطقة، وعبرت الحكومة عن قلقها بشأن هذه الخطوة.

ومن جهته قال “محمد جواد ظريف” وزير الخارجية الإيراني: “هذه الادعاءات لا قيمة لها وتكررت كثيرا، وهدفها التصعيد وتوتير الوضع”.

وتابع نفي هذه الإشاعات من قبل الحرس الثوري، وأن أعداء إيران ” يطرحون هذا الحديث للتغطية عن نقاط ضعفهم”.

وفي السياق قال الحرس الثوري الإيراني في بيانه أن قواته البحرية ” قادرة على توقيف السفن الأجنبية في الرقعة الجغرافية المنوطة بها بشكل قاطع وسريع وبدون أي تردد، إذا ما كانت قد تلقت إيعازًا بذلك”.

وأضاف الحرس الثوري الإيراني إن دوريات قوات البحرية الإيرانية، “تواصل واجباتها بشكل اعتيادي وتمارس بدقة وصلابة مهامها المنوطة، ولم تواجه خلال ال 24 ساعة الماضية أية سفن أجنبية، بما فيها السفن البريطانية”، نافيًا إعتراض قواته للناقلة البريطانية.

وقال مسؤولين أمريكيين اليوم أن خمسة زوارق للحرس الثوري الإيراني فشلت في إحتجاز سفينة بريطانية، وذلك بعد أن نقلت شبكة “سي ان ان ” الإخبارية قولهم هذا، وتابع المسؤولين الأميركيين أن الزوارق البحرية الإيرانية إقتربت من السفينة عندما كانت تعبر من مضيق هرمز، وأمرت الزوارق السفينة بتغيير مسارها، وأن تتوقف في المياه الإقليمية الإيرانية، ولكن الفرقاطة البريطانية أبعدت عنها الزوارق.

وقالت شبكة “سي ان ان “، أن طائرة أمريكية كانت تحلق في سماء المنطقة وصوّرت المشهد.

عن maha nader