الرئيسية » اخبار عالمية » العثور على جثة جندي اسرائيلي وعليها أثار عدة طعنات عند مستوطنة غةش عتصيون بالضفة الغربية

العثور على جثة جندي اسرائيلي وعليها أثار عدة طعنات عند مستوطنة غةش عتصيون بالضفة الغربية

في أعقاب العثور على جثة جندي إسرائيلي الليلة، وعلى مايبدو أنه مقتول على خلفية قومية، تقوم قوات الشرطة والجيش الأسرائيليين، بعمليات تمشيط واسعة النطاق، في منطقة مستوطنة “غوش عتصيون”، في الضفة الغربية.

 

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية إسم الجندي صباح اليوم وهو “دفير يهودا سورك”، من مستوطنة “عوفرا” المقامة شمال شرق رام الله، على أراضي قرية “سلواد”.

 

ويدرس الجندي سورك في مدرسة دينية بالقدس، وهو مجند جديد في الجيش الإسرائيلي، حيث ذكر مدير المدرسة التي يدرس بها الجندي، إنه خرج الليلة لشراء الهدايا لزملائه من الجنود ولم يعد.

 

وقالت القناة ال 13 العبرية: ” تم العثور على جثة جندي إسرائيلي، وعليها أثار طعنات”، وتابعت إنه “تم إختطاف الجندي بالليل، وبعدها تم طعنه”، وما زالت تستمر حملات التمشيط والبحث عن المنفذ.

 

ومن جانبه قال رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”: إن قوات الجيش الإسرائيلي تقوم بعمليات بحث وملاحقة منفذ عملية الطعن، عند غوش عتصيون، وأنها ستصل للمنفذ.

 

ومن جانبه قال الرئيس الأسرائيلي “ريفلين”، أنه يجب ضرب من يرتكب تلك الأعمال بيد من حديد، مقدمًا التعازي لعائلة الجندي.

 

وما زال نتنياهو متواجد في وزارة الحرب الإسرائيلية، ويتلقى التقارير حول إعتقال منفذ هجوم الليلة.

 

وقام جهاز “الشاباك” الإسرائيلي بتفعيل عناصر السايبر عبر الإنترنت لتقليل مدّة البحث عن المنفذ لعملية الليلة، في محاولة للبحث عن المعلومات المجانية، عبر مواقع التواصل الأجتماعي الفلسطينية.

عن ayman zaki