الرئيسية » اخبار عالمية » اطلاق نار داخل مدرسة واصابة سبعة أشخاص

اطلاق نار داخل مدرسة واصابة سبعة أشخاص

أعلنت الشرطة في ولاية “كولوراد”عن حادثة اطلاق نار حصلت حوالي الساعة الثانية من بعد ظهر يوم الثلاثاء داخل مدرسة بمدينة “دنفر” غرب الولايات المتحدة أصيب 7 أشخاص على الأقلّ بجروح ،وقالت المصادر في الشرطة انها تلاحق مطلقي النار داخل المدرسة التي تضم التلامذة من مرحلة رياض الأطفال حتى مرحلة الثانوية

وقالت وسائل إعلام امريكية بناءاً على تقارير تلقتها بأن عدد مطلقي النار على المدرسة عددهم ثلاثة أشخاص ، وأنه تم القبض على إثنين منهم حيث لايزال الشخص الثالث طليق وجاري العمل بشكل مكثف للحصول عليه.

وبحسب متحدثة باسم مكتب قائد الشرطة بمقاطعة “دوغلاس” قالت أنه ربما يوجد شخص ثالث يشتبه فيه باطلاق النار داخل المدرسة،وانه جاري التعامل مع الحادثة،

وفي تغريدة له عبر تويتر ،فقد قال قائد شرطة “دوغلاس” “أن الوضع لا يزال في تطور” وأشار إلى أن عناصر الشرطة مازالت تطارد مطلقي النار وجارسي التعامل مع حيثيات الحادثة.

 

 

 

هولندا تحذر من انهيار الاتحاد الاوروبي

تنزيل (2)

 

حذ ر”هوكسترا” وزير المالية الهولندي ” وهو من تيار (المحافظين)من انهيار الإتحاد الأوروبي إذ لم يغير الأخير من إجراءاته السياسية بشكل عميق، وذلك خلال محضرة كان يلقيها وزير المالية الهولندي “فوبكيه هوكسترا”والتي تداولت مقاطع منها على وسائل إعلام محلية اليوم في برلين ،
وأضاف الوزير الهولندي أن انسحاب بريطانيا من الاتحاد(بريكست) لهو دليلاً على صحة قوله، وأن البريكست هو في الأصل انتصاراً لموسكو وبكين ، وليست انتصارا لباريس ولندن أو برلين ولاهاي،

وأن كثيراً من الدول في القارة الأوروبية مثل سويسرا والنرويج غير مهتمة بالإلتحاق بالاتحاد الاوروبي حسب قوله، وأن دولاً مثل الدنمارك والسويد قد رفضت الانضمام لعملة أوروبا الموحدة وهي (اليورو) وهذا دليل آخر.

وأضاف أيضاً أنه بسبب عدم مقدرة المؤسسات على جذب العناصر الأفضل فإن كثيراً من المواطنين أصبح يريد الابتعاد عن الاتحاد الاوروبي .

وأشار وزير المالية الهولندي “هوكسترا” أن الحل الامثل هو في التخلي عن السذاجة والعمل على إظهار قوة الاتحاد للعالم وبناء أوروبا الجديدة حسب قوله ،والعمل على تشكيل جبهة موحدة تؤثر على الساحة الدولية ، وتعزيز الدفاع المشترك.

ومن جانبه فقد أكد رئيس المفوضية الاوروبية “جان كلود بونكر” في وقت سابق على أن الوضع الاقتصادي في اوروبا قد تحسن ، وأنه قد تم العمل على خفض معدلات البطالة ورفع درجة النمو الاقتصادي وتقوية الاستثمار خلال السنولات ىالقليلة الماضية،

وفي السياق فقد تعالت أصوات مسؤولين في الاتحاد الاوروبي تؤكد على قوة الاتحاد رغم التحديات الخارجية والداخلية، وأن ابقاء اليونان في اليورو لهو دليل على صدق قولهم.

عن ayman zaki