إختفاء ناقلة نفط في مضيق هرمز بظروف غامضة

أكدت وكالة “أسوشيتد برس” إختفاء ناقلة نفط إماراتية قبل يومين، وذلك أثناء عبورها من مضيق هرمز، ولم يعرف مصيرها حتى الآن.

وأشارت الوكالة إلى أن ناقلة النفط والتي تحمل إسم “رياه” كانت ترفع علم بنما، وقبل إختفائها كانت قد مرّت بنقطة شحن بحرية قرب المضيق، وكانت الناقلة متجهة نحو إيران حسب ظهور موقعها الأخير.

وكانت السفينة قد قامت برحلات روتينية من دبي للشارقة، قبل دخولها لمضيق هرمز، في طريقها تجاه الفجيرة، إلّا أن ووفق البيانات لموقع التتبع لحركة الناقلات البحرية، فقد حدث شيئًا للناقلة وإختفت.

وقال خبير إن السفينة وخلال الشهور الثلاث الأخيرة، لم تغير مسارها الإعتيادي حول السواحل الإماراتية، وما يثير التساؤلات هو أن أحد من المسؤولين الإيرانيين أو حتى الإماراتيين لم يعلق بكلمة بهذا الشأن، حتى الأسطول الأمريكي الخامس في الخليج لم يعلق بشيئ.

وقال مسؤول إماراتي لوكالة الأنباء الإماراتية، إن السفينة رياه المفقودة، لا تحمل طاقمًا إماراتيًا، ولا تعود ملكيتها للإمارات، وأن السفينة لم ترسل أي طلب إستغاثة.

ومن جهة أخرى أفادت وكالة أسوشيتد برس، عن مسؤول أميركي قوله، أن لدى أميركا شكوك بإستيلاء إيران على السفينة.

Comments are closed.