الرئيسية » اخبار فنية » الفنان غسان محمود يتحدث عن الهجمات التي نالها مسلسل الحلاج والحديث عن نفسه

الفنان غسان محمود يتحدث عن الهجمات التي نالها مسلسل الحلاج والحديث عن نفسه

هو نجم عالمي، تألق منذ البداية، هو قائد ولن يسجل له أي إساءة للفن على مدى السنوات التي خاضها في غمار الفن، هو معلم وصاحب رسالة واضحة وهادفة، ومشاركته في أي عمل فني تعتبر نجاح للعمل نفسه، لديه روح مؤثرة، وقادرة على تجسيد الشخصيات.

 

هو النجم السوري ” غسان محمود”:

ففي حديثه الحصري ل “الفن”، كشف النجم غسان مسعود عن طبيعة تعامله مع الهجمات التي نالها مسلسل “صراع الجواري _ العاشق”، أو “الحلاج”، وكشف عن سبب وصفه للهجوم بأنه من المتأسلمين، وتعاونه لمرّات عديده مع المخرج “ريدلي سكوت”، والعقد الجديد الذي عقده مع شبكة ” فوكس “، كما وتحدث عن مشاركته في فيلم ” مورين “، وتناول في حديثه أيضًا الفنانين الذين يصفون أنفسهم بأنهم رقم واحد، وإليكم الحوار الذي تناول فيه تفاصيل أخرى:

 

ففي ردّه على سؤال حول كيفية ردود الأفعال بشأن مسلسل ” الحلاج ” رمضان الماضي؟

 

قال الفنان غسان محمود: أنه وبالرغم من أنهم لم يقوموا بالترويج والتسويق للمسلسل، من خلال الدعاية والإعلان حتى بدأ شهر رمضان الماضي، فلم يقوموا بأي ترويج للمسلسل قبل عرضه، وقال أنهم فوجئوا قبل عرض المسلسل بحوالي 12 ساعة، أنه سيتم بثه على محطات عربية عديدة، وإعتقد مسعود أن هذا يدل على أن ردود الأفعال كانت جيدة تجاه المسلسل، وأن المسلسل كان سيحظى بإنتشار واسع النطاق لو تم ترويجه وتسويقه من قبل.

 

وردّ النجم على السؤال الثاني حول كيفية تعامله مع الجدل حول المسلسل الذي يروي سيرة الحلاج منذ الإعلان عن تحضيره؟

قال أنه بالنسبة له فهو أمر طبيعي أن تثير شخصية إستثنائية مثل الحلاج هذا الجدل الدائر، وأن هناك إختلاف حول هذه الشخصية، ومن البديهي أن تثير جدلًأ وتساؤلات، ويعتقد النجم أن هذا النوع من الشخصيات مغريًا في تقديمه للجمهور، لأن من أحد وجوه الدراما هو الإلتماس والجدل، وهذا مايثير فضول المشاهد لمتابعة نوع هذه الشخصيات المثيرة للأسئلة.

 

وكان السؤال الثالث حول رؤية النجم غسان عن الهجوم الذي حدث، هل من هاجم المسلسل له مبرراته، أو هو حملة من المتأسلمين؟

قال أنه يتفق مع القول بأن المتأسلمين هم من هاجموا وبقسوة مسلسل الحلاج، وأن فكر هؤلاء المتأسلمين يدعو إلى إلغاء الآخر وإقصائه وإلى التطرف، وأنهم يعتبرون كل من يخالف منهجهم الفكري فهو خصم لهم، أو أكثر من ذلك، وقد كفّوا هذا الرجل بإتهامه أنه يدعي النبوّة، وقال أنه بإعتقاده الشخصي أنه كلام “غير صحيح ولم يحدث”، “وأعتقد أن المتأسلمين وحدهم هم الذين حرّضوا وشنّعوا وقادوا حملات ضد المسلسل عبر وسائل التواصل الإجتماعي، والفضائيات”.

 

 

وبالرد على سؤاله عن سبب الإنقسام في الآراء حول شخصية الحلاج:

ردّ الفنان غسام محمود بأن هناك ما يسميه “الثقافة الدينية الشعبية”، والتي لها أثر كبير في وضع شخصية الحلاج في الدائرة الجدلية، وقال أنه يميل لتقديم مثل هذا النوع من الشخصيات، لأن الدراما لا تقوم بدورها إن لم تثير الأسئلة، وإذ لم تترك خلفها جدلًا واسعًا في الشارع وبين النخب والجمهور، وأنه ليس بالغريب أن يكون هناك من هو رافض ومن هو قابل بين الناس على شخصية الحلاج أو أي الشخصيات “الإستثنائية” كما وصفها.

 

 

وكان السؤال الخامس عن الفرق التي تروي التاريخ العربي حسب أهوائها ومصالحها الشخصية، ومن هو الذي يروي لنا التاريخ بمنتهى الوضوح والمصداقية؟

أجاب أنه يتوجب علينا قراءة التاريخ، وعقدد المقارنات، وإستقراء شخصية المؤرخ الذي كتب التاريخ، وأن نسأل أنفسنا عن كتابة المؤرخ من هذه الزاوية، رغم الإختلاف فيها عما كتبه مؤرخ آخر، وأن على القارئ أن يقرأ العصر التاريخي الذي عاش فيه المؤرخ نفسه، وهذا ما يدلك على سبب كتابته للتاريخ من هذه الزاوية، وسبب عدم حديثه عن أمور حقيقية أخرى.

 

 

وعن مشاركته بفيلم ” مورين ” كونها شخصية جديدة على غسان محمود وبمنطقة جديدة.

ردّ الفنان غسان: أنه عندما يعرض عليه كفنان شخصية ما وفي أي مكان، فإنه يقوم بدراسة هذه التجربه وتقييمها، ومن ثم يتخذ القرار المناسب حول موافقته على المشاركة أو عدمها، وتابع أنه وافق على المشاركة بفيلم مورين بنفس هذه ىالطريقة، وأن الممثل بشكل طبيعي يحدث له هذا.

 

وتابع الفنان عن فيلم “توميريس” قال الفنان غسان أنه أنجز عمل هذا الفيلم في “كازاخستان”، بداية الشتاء الماضي،وأنه جسد فيه شخصية ملك ملوك فارس “كورش”، وأنه سيتم عرض هذا الفيلم خلال الصسف.

 

وأضاف الفنان في الحديث عن عقده مع شبكة “فوكس”، قال أنه الآن، رغم أن العقد لايزال قائمًا معهم.

 

وتقدم الفنان غسان محمود بالشكر للمخرج “ريدلي سكوت”، لأنه كما قال يفكر به في بعض أعماله، وأن العمل الوحيد الذي إعتذر فيه عن العمل معه هو ” body of lies “، وأنه تعاون معه في ثلاث أعمال، وقال أنه مخرج متميز، وأنه ربما يتم التعاون معه في المستقبل في عمل ما.

 

وعلق الفنان غسان محمود معلقًا على الفنانين الذين يعتبرون أنفسهم رقم “1”، قائلًا ” من يقول عن نفسه أنه رقم واحد في الوطن العربي نقول له مبروك”، ” فمن يعتبر نفسه في الأول قوّاه الله على ذلك، فلا أعرف أحدًا يقول هذا الكلام عن نفسه”، ووصف أن هذا الكلام خطير في عالم الفن، وأنه لا يوجد رقم واحد في الفن لأن كل شخصية لها خصائصها وخصوصياتها، ولها مواطن قوّة وضعف، وأن الله جل في علاه هو المطلق ” الأوحد والواحد” فلا يوجد مطلقات إلّا الله سبحانه وتعالى.

عن ayman zaki