السعودية تقرر السماح للمعتمرين بالتنقل خارج مكة وجدة والمدينة المنورة

مجلس الوزراء السعودي يخرج بقرار جديد يسمح لزائرين المسجد النبوي، وللقادمين لأداء العمرة، بالإنتقال خارج مكة والمدينة المنورة وجدة.

وجاء هذا القرار خلال جلسة لمجلس الوزراء السعودي برئاسة الملك السعودي “سلمان بن عبد العزيز”.

حيث أعلن مجلس الوزراء السعودي وبمرسوم ملكي، عن رفع الحظر عن التنقل خارج نطاق مكة والمدينة المنورة وجدّة، للقادمين لزيارة المسجد النبوي وأداء العمرة.

وجاء في بيان المجلس ” قرر مجلس الوزراء إستثناء القادمين للعمرة وزيارة المسجد النبوي من حكم حظر التنقل خارج نطاق مكة المكرمة وجدّة والمدينة المنورة”.

وأضاف مجلس الوزراء السعودي أن المملكة العربية السعودية إستقبلت هذا العام من المعتمرين مايقارب 8 ملايين شخص، وأن المملكة السعودية بإنتظار إستقبال مايقارب مليوني شخص قادمين من جميع أنحاء العالم لأداء فريضة الحج.

وأشارت وكالة الأنباء السعودية “واس”، إلى أن هذا الإستثناء جاء بمرسوم ملكي، وفق تنظيم معاملة القادمين للمملكة العربية السعودية، بتأشيرات دخول للحج أو العمرة وغيرها.

وأعلنت الحكومة السعودية عن هذا القرار بالتزامن مع موسم الحج للعام 2019، والذي يبدأ خلال الأسابيع القليلة القادمة، وإستقبال المعتمرين.

وتستعد كل الأجهزة في المملكة العربية السعودية، لإستقبال وتأمين السلامة لأفواج الحجاج القادمين من مختلف أنحاء العالم.

Comments are closed.